رسالة إلى الزوجة الأولى

رسالة إلى الزوجة الأولى

: قولــي لــه
انعم في راحة معها ..وكما تحب
أخترت حياتك أنت .. فعشها وبي لا تهتم

زوجة ثانية أو ثالثة ..وماضرني من الرابعة لو شئت؟

..!!أن تتخيل بأني سأموت أو اتجنّ

..!!أو أتخبط وعليك أحنّ
لا.. مــا أظــــن
 

تتركني من أجلها ؟؟
فعلت فعلتك .. فماذا تراني أفعل بك؟
فهل تراني .. عليك أو بك وبها أهتم؟
لنا الله ..يصبرنا على الهم
وأنت ..أرجو الله أن لا يأتي يوم وتندم

..اعدل مااستطعت 

!فلن تعدل فويلا .. وتم
فالذنب قد يبدو لك لايذكر.. والحساب عليه يسير ولايهم
ووالله خوفا من العدل وإلا الصحابة جميعهم كانوا لها
والسلف الصالحين منهم راعوا ماطاب من المثنى والثلاث لهم
وكانوا كلهم لها لولا خوفهم من الأثم

حقــك ..نعم.. لم أنكر بل هو حق جميع الـ أدم

فقط آتني بالسبب اليقين لأطمئن

أعلم .. نعم أني أعلم

ماكتبه الله لي إلا لخير أن كنت من الصابرين لأمري وبه أحتسب

: تذكر
لاتشفق .. عليّ حين تكون معها
..!! حين تأتيها في الليالي وفيها ومايتم 

ولا تقول مسكينة
هل تفكر بي
وكيف حالها؟
فإياك أن تأتيك الشهامة وتترحم بحالي في الليالي
أو تتخبر من عندها عني وتتصل حينها بي
أو تتسلل من فرشها لتتذكرني .. ويشدك الحنين لي
أو تتركها .. وتذهب إليّ
ويلك ثم ويلك
فأعلم ولا تنسى
أن اليوم يومها ..انساني بل وكأني لم اكون لك أوفي يوما أنت لي

.. حسبك

فأنا في راحة منذ أن كنت

!!

: أيتها الزوجـة الأولـى
النــاس
ماذا يقولــون عنكِ وفــيكِ؟

: يقولون وأسمع مايقولون
أني مسكينة
تركها وحيدة..وذهب لغيرها ..يقترن
مازالت في وهج الشباب ماالسبب ليتزوج عليها وأخرى يحتضن؟
وقالوا عني ماقالوا بل وقالوا عن تلك هذه وتيك
هجرها بعد أن بلغت من العمر عتيا
يقولون .. وأنا لا أبالي بما يقولون

فماذا قلتي لهم أيتها الزوجة الأولى؟

وقفت بهدوء أصحح مفاهيم رجالية خاطئة قالوها ونسائية
يلومونني ويلومون كل زوجة أولى صابرة أو تبكي و تنتحب
قلت .. ماكل من تزوج بالثانية الأولى سبب القضية
والثانية ليست دائما من الخطايا محمية ولا هي صاحبة ذنب فتهمل
و سبب الزيجة الثانية في كل الأحول ليس الأولى الأربعينية ولا الثانية العشرينية
ولا .. لن أقول مايتنقص من حق الرجل بأنه السبب الرئيسي للمشكلة الحتمية
وليس بريء منها براءة الذئب من دم يوسف

وإن كان يتحمل النصيب الأكبر والمعني من القضية

: قلت لهم
أنا الزوجة الأولى بكل فخر .. والثانية لاذنب لها فقد تكون من الرحمن له عطية
قد أكون صاحبة ذنب فأراد الله أن يمحيها عني
وربما أراد الله لي الخير ..فأمتحني بتلك الضرة المشتكية
لاندري حقا أين الخير لنا ..فلنرضى بما جاء من الرحمن
فما أجمل أن أكون رضية
فهل هناك من هو أرحم منه حين يعطف على البرية؟
أنا الزوجة الأولى نعم
أنا من تخاف عليه من دائرة الأيام
ولا تغفو لها عين ولا تبات
إلا حين يدخل من الباب
ويدخل في عميق السبات
أنا من قدمت النفيس والغالي
ليتمكن ويصل لأرفع المراتب وأعلى السلالم
لست أنا من يتمنن
بل أقولها بكل فخر
نعم أنا الزوجة الأولى
ويكفيني شرفا .. أني الأولى وإن أصبحت منسية
قالوا ..عني مسكينة
فقلت بلى أنا في خير منذ أن كنت
وحين يأتي الليل
وأنت مظلوم وصاحب حق
فتغفو عينك مطمئنة قريرة

أسمعوها مني يامن يقولوا عني مسكينة غبية

أنا لا يحملني هم

أنا أعيش في هدوءوفي راحة وسكينة

رسالة إليكِ آيتها الزوجة الأولى

ياصحبة الهم لا تهتمي
نعم أعلم كيف هي الليالي
حين فيها وحدك تباتي
وأعلم كيف أن يكون عندك فيخرج ليذهب إليها
وأعلم كيف تستقبليه
فلا تريدين بما جاءك به منها أن تريه
أعلم عن تلك الأحاسيس
فنحن نساء تجمعنا المشاعر
التي عنها يتغافلون
والعواطف تكاد تعصف بنا
وللأسف لها هم لا يراعون
آيتها الزوجة الأولى
اعلمي أنها أصبحت هكذا حياتك
فتغيري للأحسن .. وإن كنت في ذلك الأحسن تتمتعي
فظلي عليها
ليس لتجذبيه إليك .. بل لنفسك أن أردتي وجمليها
افعلي الخير كما كنتي
واحسني التبعل له ..وماذا يقدم إليك .. لاتنتظري
وحين تقدمي على الطيب .. إليه لا تنظري
واجعلي رضا الله فوق كل شيء وحين يرضى عنك الزوج فذلك خير التمني

ولا تقولي .. عني أني

لست من جرب النار فلا تقيسي عليها ولا تتكلمي!!ا
لا تقولي عني أني بعيدة فكيف لي في أن أتجراء واجعلك لي تستمعي وتنصتي

آيتها الزوجة الأولى

استعيني بالله وعليه توكلي
هل رأيتي ماأنتِ فيها من نعمة؟؟
يوم وليلة بعد يوم وليلة تباتي وحيدة …فماذا فيها تفعلي؟
فرصة لك ياعزيزتي .. لتتأملي ولتتدبري
فأغتنميها ..وفي الخير لا تفرطي
وحيدة ؟
لستي بوحدتك وحيدة
وحيدة حين عن الذكر بعيدة
نعمة أنتي فيها .. نعم فلا تضيعيها
———-

——–

—-

  هذه الرسائل كانت مني إليها 

أردتها أن تكون ذلك البلسم الذي يطيب على قلبها(الزوجة الأولى) أن تكون عسل يحلي ماتبقى لها من أيامها

(كلها بإذن الله عامرة بمحبة الله)
نحن نساء ونفهم بعض وندرك كيف هي تعاني الزوجة الأولى من زواج زوجها عليها
ونصرح بشديد العبارة .. لاتهتمي أيتها الزوجة الأولى .. عيشي حياتك تمتعي بما يرضي الله
لا تتقوقعي .. لا تندحري.. اثبتي العكس .. نعم قدها أنت
لاتطفئي نور عينك بيدك .. بل اشغلي حياتك بالفرح .. اشعلي شموع الحياة , فلحياة لم تنتهي

لا .. أنت في خير .. نعم .. أنت في خير كبير.. توكلي على الذي خلق الأسباب

واتستعيني بالله في جميع أمورك

واعلمي أننا

أردنا أن نصنع عقد مليء بالدرر ونهديه إليك آيتها الزوجة الأولى
درر تسعدي بها حياتك ولا تغتمي بعدها
رسائل .. نسطرها .. هنا .. نقول فيها .. أنت سعيدة .. أنتِ في حسد .. نعم في حسد
نعمة أنتِ فيها .. فتدبريها .. تدبري أخيتي الزوجة حياتك بتمعن .. فسوف تقفي على أشياء كثيرة
بإذن الله هي وقفات خير لاغير

 

الصبر … نعم

عليكِ به عزيزتي الزوجة الأولى .. بل تحتاج إليه كل الزوجات ولهن الأجر بإذن الله

إذا

 هذه رسالة موجهه إليكِ عزيزتنا الغالية الزوجة الأولى

عليكي بالصبر والاحتساب .. ولن يضيع الله أجر ذلك الصبر بإذن الله
وإليك الدليل على ذلك من كتاب الله أيتها الغالية

(إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ)
استعيني بالله واصبري وانظري إلى الأمام 
انظري إلى مستقبل زاهر ..أنتِ فيه زهرة ندية (لا تذبلي ) أينعي ياغالية على غصن السعادة
ورفرفي بحرية في سماء الشموخ ليست في عار من تزوج عليها زوجها .. أبدا
قولي أنا نعم الزوجة الأولى 
ولي الفخر .. بأني لست  ناهبة أوسالبة
وصلت الرسائل ؟؟؟

أتمنى ذلك

 

أم بدر

 

About Hekmah

كلمات من القلب Words from my heart I am a Muslim woman Islam is a religion of peace So I love peace Administrative Director of the Center for the care and rehabilitation
هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s